=
دنيا الرياضة

قمة الرجاء و الترجي.. عرس إفريقي و صدام تاريخي

تتجه أنظار متابعي كرة القدم ، اليوم الجمعة ، صوب العاصمة القطرية الدوحة لمتابعة لقاء السوبر الإفريقي بين فريقي الرجاء الرياضي والترجي الرياضي التونسي ، في لقاء يبحث من خلاله كلا الفريقين عن التتويج باللقب القاري .

و لأول مرة في تاريخ بطولة كأس السوبر الإفريقي ، يتم إقامة المباراة على ملعب خارج القارة السمراء حيث يستضيفها ملعب ثاني بن جاسم بنادي الغرافة في العاصمة القطرية الدوحة ، وذلك بعد أن كانت تقام من مباراة واحدة على ملعب الفريق المتوج بلقب دوري الأبطال .

و يعد الترجي الرياضي هو الفريق الفائز بلقب دوري الأبطال الإفريقي الموسم الماضي عندما تغلب وقتها على الأهلي المصري في المباراة النهائية للبطولة ، بينما يعد الرجاء البيضاوي هو الفائز بلقب كأس الاتحاد الإفريقي ” الكونفيدرالية “.

و يسعى كلا الفريقين للتتويج بلقب كأس السوبر الإفريقي للمرة الثانية في التاريخ، حيث سبق الرجاء باللقب عام 2000 ، بينما فاز للترجي الفوز باللقب عام 1995، لذا فإن لاعبي الفريقين لديهم رغبة و إصرار على التتويج باللقب .

و تعد هذه المرة هي الثالثة في تاريخ كأس السوبر الإفريقي التي تشهد مواجهة مغربية تونسية ، حيث فاز النجم الساحلي التونسي باللقب في 1998 بالتغلب على الرجاء البيضاوي بركلات الترجيح بعد التعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما ، بينما فاز المغرب الفاسي على الترجي التونسي بركلات الترجيح بعد التعادل بهدف لكل منهما في 2012 .

و استقر الجهاز الفني للترجي الرياضي على التشكيلة التي سيخوض بها لقاء السوبر حيث تشتعل المنافسة في حراسة المرمى بين رامي الجريدي والمعز بن شريفية ، على أن يتولى الأمور الدفاعية أيمن بن محمد و سامح الدربالي وخليل شمام وشمس الدين الذوادي . بالإضافة إلى فرانك كوم و غيلان الشعلالي وسعد بقير في الوسط ، و أنيس البدري و يوسف البلايلي وطه ياسين الخنيسي في الهجوم .

أما الفرنسي باتريس كالتيرون مدرب للرجاء فقد فرض السرية على تدريبات فريقه حيث فضل عدم الكشف في الوقت الحالي عن التشكيلة التي سيخوض بها اللقاء .

ومن المتوقع أن يعتمد الرجاء على الثنائي الهجومي محسن ياجور و زكرياء حدراف اللذين يعتبران مصدر الخطورة في الفريق .

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

إغلاق