=
عالم الاخبار

قبل بيع هاتفك.. هذا ما عليك فعله !

بسبب قلة الإدراك أو الإستهتار ، يقوم معظم مستخدمي الهواتف الخلوية عند شراء هاتف جديد ، باستبدال القديم و حسم سعره من قيمة الجديد بعد حذف البيانات عنه ، ظنا منهم أن هذه العملية كافية لتأمين الهاتف !

يعمد كثير من المستخدمين إلى بيع هواتفهم الذكية ، أو استبدالها و حسم سعرها من الهاتف الجديد . و في هذه الحالة يقوم المستخدمون بحذف المعلومات الخاصة من صور وفيديوهات و أي بيانات عن الهاتف ، أو يقومون بعملية إعادة إعدادات المصنع ” Factory Reset ” للتخلص من البيانات المحفوظة .

و هذا الإجراء على الرغم من أهميّته، لا يحمي البيانات من عمليات الإسترجاع في حال وقوع الهاتف في الأيادي الخاطئة ، و ربما إستغلالها في أمور غير أخلاقية حتى لو كان الهاتف مشفرا . و هنا لا بد من الإشارة إلى أن الكثير من هواتف أندرويد تحتوي على ذاكرة خارجية ” micro SD “، ما يسهل من عملية إسترجاع البيانات عنها .

الحذف العادي

من المعلوم أن عملية الحذف العادية لأي ملف على الهاتف الذكي لا تكفي لحمايتها من الإسترجاع حتى و لو كانت عبر عملية ” Factory Reset “. فعملية الحذف فعليا لا تقوم إلا بإخفاء الملف من أمام المستخدم ، و لكنه يبقى موجودا في مكان مخفي داخل نظام التشغيل في الجهاز . و بمساعدة برامج إحترافية متخصصة ، يمكن إسترجاع أي صورة أو فيديو أو ملف مهما كان نوعه بكل سهولة .

الطريقة الصحيحة

من المهم عند بيع الهاتف ، محاولة التخلص بالكامل من البيانات الموجودة عليه ، و الحرص على عدم تمكن أحد من إسترجاعها فيما بعد . و للقيام بذلك يجب محاولة الإحتيال على الهاتف و جعله مجبرا على التخلص منها بشكل نهائي ، وحثه على إستبدال الملفات بملفات أخرى . و للقيام بذلك يجب القيام بالخطوة التقليدية أولا ، و هو القيام بعملية ” Factory Reset “.

و من بعدها من الضروري إعادة تشغيل الهاتف مرة أخرى كأول مرة إستخدمته ، و تخطي إعدادات الهاتف والحرص على عدم إعطاء الهاتف أي معلومات خاصة مثل الإسم و البريد الإلكتروني . و بعد تشغيل الهاتف ، يجب وصله بالشاحن ، و القيام بتشغيل كاميرا الهاتف على وضع تصوير الفيديو ، و وضع الهاتف في مكان آمن، والبدء بالتسجيل المستمر للفيديو حتى تمتلئ ذاكرة الهاتف بالكامل . و عند إمتلاء الذاكرة ، سيتوقف الهاتف تلقائيا عن التسجيل . و بعد ذلك تكرار إعادة ضبط المصنع ” Factory Reset ” مرة أخرى .

و هذه الطريقة السهلة ، تجبر الهاتف على حذف الملفات القديمة بشكل نهائي ، بحيث لا يمكن إسترجاعها ، لأن تسجيل الفيديو المستمر يجبر الهاتف على الكتابة و التخزين في جميع الـ ” Sectors ” الموجودة في الذاكرة ، بما فيها تلك التي نقلت إليها الملفات بعد عملية الحذف .

و إذا حاول أحد فيما بعد بإسترجاع الملفات ، لن يحصل سوى على الفيديو الأخير الذي تم تسجيله لملء ذاكرة الهاتف . و لمزيد من الأمان يمكن أيضا تنزيل نظام التشغيل من جديد على الهاتف . أما الذين لديهم معلومات أو فيديوهات حساسة على هواتفهم ، فمن الأفضل لهم عدم بيعها إطلاقا ، و تدميرها كليا للتخلص منها ، لأن من المنطقي عدم المخاطرة في هذه الحالة من أجل توفير بعض الدولارات .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق