=
عدالة و محاكم

في سابقة قضائية.. سجن 5 كولونيلات و 19 دركيا

أدانت غرفة جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالرباط أربعة كولونيلات بالدرك الملكي بالسجن النافذ ، على خلفية تهمة التواطؤ لفائدة شبكات التهريب الدولي للمخدرات من أجل تأمين نقل شحنات ضخمة باتجاه أوروبا خلال توليهم مناصب المسؤولية بعدد من القيادات الجهوية بكل من ميناء طنجة المتوسط و أكادير وسطات ، و قد تراوحت الأحكام ما بين سنة وأربع سنوات .

و على غرار باقي الجلسات الماراطونية ، عرف محيط المحكمة استنفارا أمنيا شديدا، لاستقبال كبار الضباط الذين وجدوا أنفسهم مجردين من رتبهم العسكرية واقفين أمام القضاء لمحاسبتهم .

و توزعت الأحكام على الشكل التالي : الكولونيل “ب” سنة نافذة وسنة موقوفة التنفيذ، الكولونيل “ع” سانتين نافذتين ، الكولونيل “م” سنتين ونصف نافذة، الكولونيل “ش” ثلاث سنوات نافذة ، المولونيل “ب” ثلاث سنوات نافذة ، و الكولونيل “ر” خمس سنوات نافذة . بينما تم تبرئة كل من الكولونيل ” ك” و “م”.

و بدأت فصول هذه المحاكمات عندما باشرت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية و مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني ، حملة اعتقالات في صفوف بارونات و شبكات للتهريب الدولي للمخدرات في أكادير و الفنيدق و المضيق و تطوان والعرائش و طنجة ، و انتهت باعتقال مسؤولين أمنيين ، تمت محكمة دفعة منهم في وقت سابق .

و أمر قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال لدى محكمة الاستئناف بالرباط ، بإيداع 29 مسؤولا بالدرك رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المجلي الأول بالعرجات ، و ذلك بعد متابعتهم بتهم تتعلق بالارتشاء و إفشاء أسرار مهنية و المشاركة في الاتجار الدولي في المخدرات و تسهيله .

و كانت غرفة جرائم الأموال لدى استئنافية الرباط ، أصدرت أحكام قضائية ابتدائية ناهزت 176 سنة سجنا نافذا في حق 47 متهما ، 44 سنة في حق موظفين عموميين ينتمون لقطاعات أمنية وإدارية وجمركية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق