=
ثقافة و فنونفنون

فضيحة جنسية تهز الرأي العام المصري.. فيديو إباحي يجمع مخرج و فنانتين شهيرتين !

انتشر بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو ظهرت فيه الممثلة ​منى فاروق​ و الممثلة ​شيما الحاج​ و هما مرتديتين ملابس شبه عارية للرقص ، و بأوضاع مخلة مع المخرج ​خالد يوسف ​.

و بعد انتشار فضيحة الفيديو الجنسي كالبرق ، خرج المخرج خالد يوسف ، عن صمته ليؤكد أن كل ما يحدث معه في هذه الأوقات هي عبارة عن حملة ممنهجة و ممولة لتشويه صورته بسبب تواجده في البرلمان المصري .

و ترك تعليقا عبر حسابه على موقع فيسبوك و قال : ” و نحن على أعتاب الاحتفال بعيد ثورة 25يناير ، التي كانت موجتها الأعظم في 30 يونيو ، و يشرفني أن أكون واحدا من المشاركين في هاتين الموجتين ، ويعتبرني البعض واحدا من رموزها الواجب تشويههم . وفقا لما أورده موقع ” البوابة ” .

و أضاف، “و بالفعل تأتي هذه الذكرى في توقيت أتعرض فيه لحملة مستميتة و ممنهجة و ممولة لتشويهي بكل السبل ، بدأت منذ دخولي مجلس النواب واستمرت حتى الآن ، و إن هذه الحملة لا تهز لي شعرة ، و لن تثنيني عن مواقفي ، لأنني أؤمن بأننا دولة قانون ” .

واختتم ، ” أطالب أجهزة الدولة المعنية بالتحقيق وحسم البلاغات التي تقدمت بها عدة مرات ، و التي من شأنها الكشف عن من هم الذين يقومون بنشر وتداول هذه المواد ، و من يقف خلفهم بالتمويل ، و ما هي أغراضهم “.

و يشهد الشارع المصري حالة غضب شديد ، في أعقاب تسريب مقطع فيديو  إباحي على نطاق واسع منسوب للمخرج خالد يوسف برفقة كل من منى فاروق و شيماء الحاج .

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق