=
اخبار جهويةعالم الاخبار

سلطات الدار البيضاء تسرع من وثيرة إعادة إيواء قاطني الدور الآيلة للسقوط

عمدت السلطات المحلية بالدار البيضاء مؤخرا الى تسريع  وثيرة برنامج  معالجة إشكالية المباني السكنية الآيلة للسقوط ، حيث قامت بإحصاء جميع الدور الآيلة للسقوط بمنطقة المحج الملكي و ذلك طبقا للخبرة التي أجراها المختبر العمومي للتجارب و الدراسات .

و بعد أن أنجزت اللجان التقنية تقاريرها حول البنايات الآيلة للسقوط و التي كانت تشكل خطرا على حياة قاطنيها ، اتخذت القرار المناسب بما فيه إفراغها من السكان و تم إعادة إيوائهم ، و يتعلق الأمر هنا بساكنة درب بن حمان ، درب المعيزي ودرب السنغال بالمدينة القديمة .

و قد أشادت جمعيات المجتمع المدني  بالطفرة النوعية التي عرفها مشروع المحج الملكي و بالحنكة و السلاسة التي تعاملت بها السلطات المحلية مع هذا الملف الشائك الذي كان يشغل بال سكان المدينة القديمة ، داخل و خارج السور .

و أوضحت العائلات المستفيدة ، أن الاستفادة جاءت بفضل العمل اليومي و المواكبة التي قامت بها الملحقة الإدارية الخامسة مولاي يوسف المعروفة بمقاطعة درب الطاليان ، و التي عملت مع مختلف المتدخلين في إطار مقاربة تشاركية و اجتماعية ، تمكنت عبرها من القضاء على جزء كبير من هذه المعضلة التي كانت تؤرق المواطنين .

و أكدت المصادر ذاتها ، أن الأسر القليلة المتبقية ستستفيد هي الأخرى من عروض سكن وفق الشروط المعمول بها في برنامج إعادة إسكان قاطني الدور الآيلة للسقوط .

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق