=
اخبار جهويةعالم الاخبار

تطوان تستضيف الملتقى الدولي الأول حول تثمين النباتات العطرية و الطبية

تنظم مجموعة البحث “بيولوجيا، بيئة و تنمية مستدامة “، بتعاون مع جامعة عبد المالك السعدي ، بين 2 و 4 نونبر بتطوان ،  فعاليات الملتقى الدولي الأول حول تثمين النباتات العطرية و الطبية بالمغرب .

وتهدف هذه التظاهرة العلمية إلى إبراز الأهمية الاجتماعية و الاقتصادية للنباتات الطبية والعطرية محليا ووطنيا ، و استعمالاتها العلاجية والبيئية ، و تشجيع تثمينها وحمايتها وزراعتها وفق مبادئ التنمية المستدامة والحفاظ على التنوع الاحيائي ، ورصد واقع حال قطاع استعمال النباتات العطرية والطبية في المكافحة البيولوجية ، والمساهمة في وضع حصيلة لاستعمال هذه النباتات في الطب التقليدي والحديث والزراعة وتشجيع البحث العلمي في المجال .

و حسب الورقة التقديمية للملتقى، «يتميز المغرب عن باقي بلدان بحر الأبيض المتوسط بغنى وتنوع نباتاته، معتبرة بالمقابل أن هذه الثروة النباتية، التي تضم حوالي 800 صنفا ذو خصائص عطرية وطبية، “لا تستغل بشكل جيد”.

كما أن “النباتات الطبية والعطرية تلعب دورا اقتصاديا واجتماعيا مهما، غير أنها تواجه خطر الانقراض، كما يتراجع التنوع الاحيائي بالمغرب”، مبرزة أن استعمال المركبات الكيمائية (مبيدات، أدوية …) يتسبب في عدد من المشاكل البيئية والصحية (التلوث، أمراض النباتات والإنسان …).

واعتبرت الورقة هذا الوضع يقتضي “حماية النباتات الطبية والعطرية وتثمين مستخلصاتها الكيمائية واستعمالها سواء في مجال المكافحة البيولوجية والمندمجة لأمراض النباتات او في علاج بعض الامراض البشرية، خاصة بعض أنواع السرطانات”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق