=
اخبار وطنيةعالم الاخبار

بعد 3 أشهر من إعلانها..القصر يرفض استقالة الداودي

بعد ثلاثة أشهر من تقديم لحسن الداودي ، وزير الشؤون العامة و الحكامة لاستقالته من حكومة سعد الدين العثماني ، على خلفية مشاركته في وقفة احتجاجية ضد حملة المقاطعة ، تبين أن القصر رفض تلك الاستقالة ، وفق ما أوردته يومية ” أخبار اليوم” في عدد الأربعاء .

و قال مصطفى الرميد ، وزير الدولة في حقوق الإنسان، في برنامج ” في الصميم” إن لحسن الداودي وزير وعندما قدم استقالته ، فهناك مؤسسات ستتعامل معها ، منها مؤسسة رئاسة الحكومة و المؤسسة الملكية ، معتبرا أن المؤسسة الملكية تمارس اختصاصاتها ولا يمكن مساءلتها ، ويمكن أن تقبل أو ترفض .

و كان رئيس الحكومة قد اتصل بالداودي مباشرة بعد مشاركته في وقفة احتجاجية إلى جانب عمال شركة ” سنطرال” أمام البرلمان احتجاجا على حملة المقاطعة ، لينبهه رسميا إلى أن الفعل “غير لائق تماما ” .

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق