=
اخبار وطنيةعالم الاخبار

بعد جدل بيع “حلويات رأس السنة”.. فدرالية المخابز تدخل على الخط

وصفت الفيدرالية المغربية لجمعيات المخابز و الحلويات العصرية و التقليدية ، ما قام به صاحب مخبزة جنوب أكادير ، بـ” مزايدة لا طائل منها ، و لا تعبر بأي حال عن رأي المهنيين الشرفاء و أرباب المخابز و الحلويات “.

و قال بلاغ  للمنظمة أصدرته بهذا الشأن ، أن ” الفيدرالية سجلت بقلق ما قامت به إحدى المخابز بإعلانها عن عدم تهييء الحلوى الخاصة بليلة رأس السنة الميلادية “، في إشارة إلى مخبزة بمنطقة أزرو بآيت ملول ، ضواحي أكادير، رفضت تحضير وبيع حلويات رأس السنة .

و أعلنت الفيدرالية ، أن ” المهنيين يشتغلون من أجل توفير جميع المواد لكل المواطنين ، بدون استثناء و بغض النظر عن دينهم أو لونهم أو جنسيتهم ، مقيمين و ضيوف أو سائحين” .

و أضافت في البلاغ  ذاته ، أن ” المغاربة كعادتهم بعيدون كل البعد عن أي فكر متطرف أو إقصائي ، و بأن البلد كان و مايزال و سيبقى دائما أرضا للتعايش و التسامح و القبول بالآخر ، و بأن التصرف المذكور لا يعبر إلا عن رأي صاحبه “.

وكان إعلان مخبزة في مدينة أيت ملول ، عدم بيعها و تحضيرها لحلويات رأس السنة الميلادية قد خلق جدلا واسعا وسط نشطاء الإنترنت ، بين معارض و مؤيد ، حيث قال البعض إن المسألة تندرج ضمن قناعة مالك المخبزة ، في المقابل هناك رافضين للفكرة ، معتبرين أن المخبزة فضاء لإعداد الحلويات لفائدة الزبناء دون ربط ذلك بأية مناسبة أو الاستناد إلى خلفية معينة .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق