=
اخبار جهويةعالم الاخبار

الإدريسي يطالب بتحسين أوضاع المهنيين وخلق ديناميكية جديدة في قطاع النقل المزدوج

احتضنت مدينة العطاوية مؤخرا لقاء تواصليا تحت عنوان ” دور النقل المزدوج في تحقيق التنمية المستدامة ” ، نظمته جمعية التضامن للنقل المزدوج بإقليم قلعة السراغنة .

و قدم السيد إبراهيم الإدريسي خلال هذا اللقاء ، مداخلة حول إستراتيجية النقل المزدوج ، تحدث فيها عن العوامل التي يمكن أن تنقل القطاع إلى المكانة التي تليق به ضمن منظومة النقل العمومي ببلادنا .

و شدد الادريسي في المداخلة ذاتها ، على ضرورة إعادة النظر في البنية التحتية من الدرجة الأولى و تحديث أسطول النقل المزدوج و الذي لن يتأتى إلا بمنحه دعم بنسبة مئوية مناسبة ، إضافة للاستثمار في العامل البشري من خلال تكوين المهنيين و مواكبتهم من أجل الرفع من مردودية الخدمات التي يقدمونها لزبنائهم .

و طالب المؤطر الوطني لقطاع النقل المزدوج بالمغرب بـ ”  تبسيط المساطر الإدارية و تشجيع الاستثمار في هذا القطاع و ذلك بمنح رخص للمهنيين من أجل تغطية الخطوط الشاغرة ؛ زيادة على إعادة النظر في الرخص الغير المستغلة وخلق ديناميكية جديدة من أجل الرفع من نجاعة القطاع ، علاوة على تخصيص أماكن مريحة للزبناء في مختلف نقط توقف مركبات النقل المزدوج .

و دعا المتحدث إلى النهوض بالوضع الاجتماعي للمهنيين و الاعتناء بالسائقين في قطاع النقل المزدوج مع تسهيل ولوجهم للإستفادة من صندوق الضمان الإجتماعي و التغطية الصحية ، إسوة بغيرهم من المهنيين في قطاعات أخرى .

و أبرز الإدرسي أن تحدي الكبير، يبقى هو صون حياة المواطنين و توفير حياة كريمة للمهنيين ماديا و معنويا ، باعتبارهم العجلة التي تحرك القطاع نحو دينامية قوية ، لتجديد النموذج الوطني كمدخل للمرحلة الجديدة  التي تقتضي انخراط الجميع مؤسسات و فعاليات وطنية لاعطاء نفس جديد لعملية التنمية الاقتصادية و الاجتماعية ببلادنا ، كما جاء في خطاب جلالة الملك محمد السادس .

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق